سبورت

مـــــنـــــتــــدى ســـــبــــورت...
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 صقور برزان عقدة الريان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alfnan
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 75
الأوسمه :
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: صقور برزان عقدة الريان   الأربعاء مارس 05, 2008 3:46 pm

هزموهم بالتخصص وأخرجوهم من المربع

التسرع وسوء التنظيم وراء الخسارة الجديدة للرهيب ولاموشي يتألق ويخرج بجائزة الأفضل

متابعة - صفاء العبد :

عزز فريق أم صلال تواجده في مركزه الثالث رافعاً رصيده إلي 41 نقطة بعد أن سجل مساء أمس فوزه الثالث عشر في دوري المحترفين، والخامس علي التوالي تحت قيادة مدربه الفرنسي الجيد لوزانو بانيد وكانت هذه المرة علي الريان وبهدف وحيد في المباراة التي جرت بينهما علي ملعب ثاني بن جاسم بالغرافة في خاتمة الجولة 23 من البطولة.

وجاءت هذه النتيجة لتدفع بالريان خارج المربع إثر خسارته الثانية علي التوالي والعاشرة له في الموسم حيث تجمد رصيده عند 33 نقطة ليتراجع من المركز الرابع إلي الخامس.

ومع أن المباراة هذه بدت وكأنها هالية من الإثارة في أغلب دقائقها بسبب من التركيز علي الجانب الدفاعي والحذر الشديد مع اللجوء إلي الرقابة المشددة منذ البداية إلا أن فريق أم صلال كان الأفضل تنظيماً والأكثر خطورة في محاولاته التي توجها بهدف الترجيح الذي جاء في الدقيقة 35 بواسطة لاعب الريان السابق صبري لاموشي الذي اختير لاحقاً أفضل لاعب في المباراة.. وبرغم انفتاح الريان في الشوط الثاني ووصوله نحو الهجوم إلا أنه افتقد إلي التنظيم السليم ليخرج بالتالي خاسراً فيها.


الشوط الثاني

كان الشوط الأول متكافئاً بين الفريقين رغم أنه انتهي بتقدم أم صلال بهدف وحيد.. فقد بدا واضحاً أن كلاً منهما كان يلعب بكثير من الحذر فعمدا إلي غلق المنافذ الدفاعية والسعي إلي الحد من خطورة مفاتيح اللعب في الجانبين بحيث شهدنا مختاري وتياغو في الريان وهما يعانيان كثيراً من الرقابة المشددة عند الجانبين بواسطة سعود غانم وعبدالله الحمد اللذين نجحا كثيراً في مهمتيهما بحيث تقلصت إلي حد بعيد خطورة هذين اللاعبين اللذين يمثلان الورقتين الرابحتين في الريان.

ويحكم تقلص دور تياغو ومختاري وجدنا ان ويلسون وفوماغالي بلا فاعلية في الأمام لا سيما وانهما كانا يواجهان أيضاً ضغطاً مباشراً من دفاعات أم صلال بحيث لا يسمح لهما بالحركة بحرية أبداً داخل الصندوق.

أما فريق أم صلال فقد راهن علي الاندفاع بثلاثة لاعبين في الأمام عبر مثلث رأسه في المقدمة وهو موسي نداي وقاعدته في الخلف وهما إسماعيل عجمي وصبري لاموشي مع محاولات أخري تتمثل

بصعود جواد أحناش من اليمن ليسهم في تصعيد الخطر الهجومي لفريقه أكثر من مرة.

وربما كان واضحاً أن تحركات أم صلال أكثر خطورة في محاولاته التي بدأها بكرة أطلقها لاموشي في الدقيقة 19 من داخل المرمي ردها الحارس قاسم برهان بمهارة.. غير أن المحاولة تلك لأم صلال جوبهت بمحاولة مماثلة للريان عندما مرر مختاري بعد دقيقتين فقط كرة علي طبق من ذهب الي تياغو الذي يحاول أن يمر في الجزاء إلا أن دفاعات أم صلال تنجح في تشتيت الكرات أمامه في اللحظة المناسبة.

وبعد محاولتين أخريتين الاولي لسعود غانم وأطلقها من بعيد لتعلو العارضة بقليل والثانية للريان ولعبها تياغو أرضية من بعيد أيضا لتستقر في أحضان الحارس يأتي الدو علي الثنائي الخطير لأم صلال عندما مرر نداي كرة بينية رائعة الي صبري لاموشي ليتخطي المدافعين سلمان مصبح وحسين بابا ويسدد في مشارف منطقة الست ياردات فترتد كرته من الحارس برهان ثم يتابعها في المرمي معلنا عن هدف الترجيح لفريقه في الدقيقة 35 ويكاد الريان أن يحقق التعادل بعد دقيقتين فقط لولا العارضة التي ردت كرة تياغو لينتهي هذا الشوط بتقدم أم صلال بهدفه الوحيد.


الشوط الثاني

ويشهد الشوط الثاني في بدايته بعض التواضع الذي افقد المباراة ما كنا ننتظره من الإثارة حيث غابت الخطورة الحقيقية وكثرت الاخطاء من الجانبين ولا سيما الريان الذي أصبح يتحرك بشيء من التسرع وبدون تنظيم سليم رغم انه بدا أقرب نسبياً الي مرمي خصمه في الدقائق الأولي تلك ليهدده بمحاولة مبكرة شهدتها الدقيقة الرابعة من هذا الشوط عندما لعب مختاري مع تياغو هات وخذ لتنتهي عند الأول الذي سدد في الحارس بدلاً من أن يسدد في الشباك لأعلي خط الست ياردات.

غير أن الأخطر محاولات هو ما فعله فريق أم صلال في الدقيقة 60 عندما مرر صبري لاموشي كرة جميلة جداً الي اسماعيل العجمي ليواجه المرمي منفرداً بحارسه إلا انه يسدد في الخارج وسط استغراب الجميع ليهدر فرصة من ذهب لفريقه.

ولم يكن أمام مدرب الريان أتوري غير أن يلجأ الي أوراقه البديلة سعياً لتغيير نمط الأداء العقيم في فريقه فكان أن أخرج اسماعيل علي ليحل محله محمد ياسر مع تغير في بعض الواجبات اذا عاد يونس علي الي الخلف هذه المرة ثم أخرج ويلتون المتواضع جداً في المباراة ليحل محله علي مجبل وذلك في محاولة لاستثمار سرعة هذا اللاعب في انطلاقاته الهجومية وأخيرا زج بوليد جاسم بديلاً للمدافع مراد ناجي في الدقائق العشر الأخيرة حيث صار الريان يندفع بخمسة لاعبين هذه المرة إلا أن ذلك زاد من تعقيد الأمور بسبب الكثافة العددية التي باتت تتواجد أمام مرمي أم صلال لا سيما وأن هذا الأخير علي الجانب الدفاعي كثيراً في تلك الدقائق سعياً للحفاظ علي نظافة شباك مرماه.

وتزداد فاعلية الريان في الامام وتقترب من محاولاته تلك من تعديل النتيجة الا انه كان قد أهدر فرصة بسبب التسرع وإنعدام الدقة وكذلك ضعف التعاون في تلك المحاولات وقريباً من المرمي بحيث كان كل لاعب وكأنه يبحث عن محاولة الاختراق لوحده ولعل أخطر ما فعله كان قد تمثل بتلك الكرة الجيدة التي أطلقها وليد جاسم من خارج الجزاء لتمر من جانب القائم تماماً عند الدقيقة 87 في حين ضاعت من أم صلال فرصة جيدة لإضافة هدف ثان في الدقيقة التسعين عندما حصل نداي علي كرة مرتدة سريعة ليسدد ولكن فوق العارضة لتبقي النتيجة علي ماهي عليه ويخرج أم صلال بفوز ثمين عززته تواجده في المربع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://king.catsboard.com
 
صقور برزان عقدة الريان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سبورت :: :: القســـم الرياضي :: :: الــكرة الــقـطرية-
انتقل الى: